وما كان عليه الاجداد و الامهات و ما هم فيه من المحبة والألفة و تصافي القلوب و ما هم فيه من السعادة وراحة البال والاطمئنان ولكن الذي ينظر الى حالنا في هذا العصر يرى اختلاف تعامل الناس مع بعضهم البعض فترى الحسد انتشاره بين الاخوان وكذلك الجيران وكثرة المشاكل الاسرية والذي ينظر الى حال الماضي و الاجداد يرى الفرق الشاسع والذي يقرأ في التاريخ يرى الشيء العجاب فترى التأخي هو شعارهم والمحبة منا لهم فهم على قلب رجل واحد الرجل منهم يحب لأخية ما يحب لنفسه.