شعر حسان في يوم خيبر ‏:‏
قال ابن إسحاق ‏:‏ وكان مما قيل من الشعر في يوم خيبر قول حسان بن ثابت ‏:‏
بئسما قاتلت خيابر عما * جمعوا من مزارع ونخيل
كرهوا الموت فاستبيح حماهم * وأقروا فعل اللئيم الذليل
أمن الموت يهبوا فإن الموت * موت الهزال غير جميل
شعر حسان في عذر أيمن لتخلفه عن خيبر ‏:‏
وقال حسان بن ثابت أيضاً ، وهو يعذر أيمن ابن أم أيمن بن عبيد ، كان قد تخلف عن خيبر ، وهو من بني عوف بن الخزرج ، وكانت أمه أم أيمن مولاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهي أم أسامة بن زيد ، فكان أخا أسامة لأمه ‏
على حين أن قالت لأيمن أمه * جبنت ولم تشهد فوارس خيبر
وأيمن لم يجبن ولكن مهره * أضر به شرب المديد المخمر
ولولا الذي قد كان من شان مهره * لقاتل فيهم فارسا غير أعسر
ولكنه قد صده فعل مهره * وما كان منه عنده غير أيسر
قال ابن هشام ‏:‏أنشدني أبو زيد هذه الأبيات لكعب بن مالك ، وأنشدني ‏:‏
ولكنه قد صده شأن مهره وما * وما كان لولا ذاكم بمقصر
شعر ناجية في يوم خيبر
قال ابن إسحاق ‏:‏ وقال ناجية بن جندب الأسلمي ‏:‏
يا لعباد الله فيم يرغب * ما هو إلا مأكل ومشرب
وجنة فيها نعيم معجب *
وقال ناجية بن جندب الأسلمي أيضاً ‏:‏
أنا لمن أنكرني ابن جندب * يا رب قرن في مكري أنكب
طاح بمغدي أنسر وثعلب *
قال ابن هشام ‏:‏ وأنشدني بعض الرواة للشعر قوله ‏:‏ في مكرى ، وطاح بمغدي ‏.‏
شعر كعب بن مالك في يوم خيبر ‏:‏
وقال كعب بن مالك في يوم خيبر ، فيما ذكر ابن هشام ، عن أبي زيد الأنصاري ‏:‏
ونحن وردنا خيبرا وفروضه * بكل فتى عاري الأشاجع مذود
جواد لدى الغايات لاواهن القوى * جريء على الأعداء في كل مشهد