عادات اختفت من زمن الاجداد واجد (كثير) ، أولا عاوني وأعاونك بالعزق بالبناء تنظيف ربعات العيون حش الزروع التذري شيء كثير ، وكذلك عند الحريم القشاش بالنخل بجلب الماء أثناء البني وقت عر الحب الخضر قي (حق) الدشيشة ودقة بالمهاريس واثناء الزواجات.
أشياء افتقدناها لما لها من طابع الحب والتكاتف والتعاون حتى الشباب كلا على حسب عمره تجدهم مجموعات متعاونين مع بعض في طلعاتهم وفي روحاتهم وجياتهم تجدهم على قلب واحد .
واختفت الأكلات التي تقدم بأولى ثلاث أيام العيد من قبل الحريم ﻷهاليهن للأب واﻷعمام والخوال والأخوان حسب تسلسلهم العمري تقدم الوحدة منهن صحن من أطيب ما لديها مثل خبز خميرة بالسمن البري ومقشوش ميدوم بالسمن وسبيتي كذلك ميدوم واللي ما عندها هذا تقدم إيدام ملوخية ولا بامية الميسور.
كذلك افتقدنا حفل اﻷمارة اللي يقام على شرف الأمير لمدة ثلاث أيام بالصفق ويتخلله فقرات ترفيهية بالعصر سباق خيل وطبل لين قريب المغرب ويتوقف الحفل إلى بعد العشاء وتبدأ الفقرات بالطبل أي العرضة ومنها السامري وآخر الليل يلعبون لعبة اندثرت لا عاد لها ذكر اسمها الزفة اللي هود من الليل .