خض اللبن أوخض السقا هي إحدى المهن القديمة التي تقوم بها الكثير من النساء خيبرفي الزمن الماضي ورغم متاعب هذه المهنة لما تحتاجه من وقت طويل وصبر ومجهود بدني إلا أنها ما زالت مستمرة عند بعض النساء اللاتي ما زلن يحتفظن بكافة تفاصيل وهوية المهنة الشاقة الممتعة.
السقا هي عبارة عن قربة مصنوعة من جلد الماعز وتأتي بأحجام عديدة فهناك الكبيرة والمتوسطة والصغيرة وتستعمل في خض اللبن و صناعة السقا التي تمر صناعتها بثلاث مراحل
بعد ذبح الشاة يتم سلخ جلدها بطريقة صحيحة مع مراعاة عدم خدش الجلد بالسكين وبعدها يتم إضافة الملح ويكون عندها الجلد ليناً ويتم دق الجلد بالملح وفرده بهدف إزالة بقايا الشحوم ويترك لمدة ثلاثة أيام، ويتم غسله ونأتي بعشبة الدباغ التي تنمو في الجبال ويتم طحنها في المهراس
ويقلب جلد الدابة بحيث يكون شعر الدابة إلى الخارج، ويتم فركها جيدا وبعد يومين سنرى تناثر الشعر الموجود على الجلد. ومجدداً يتم قلب الجلد ويصب عليه الماء وبعدها نضعها في«السقا وتسمى هذه المرحلةالدبغ حيث يتماسك الجلد