كانو شباب خيبر الدور الأساسي في الحفاظ على المساجد والبيوت التراثية وترميمها وفق الأصول المعمارية الصحيحة وتأهيلها بدلاً من هدمها وإزالة آثارها لقد قاموشباب المحافظة بأعمال المسح لجميع المباني التاريخية في محافظة خيبر ولقد قُيمت هذه المباني على حسب المعايير والنظم المعتاد على الطرازها لاقديم
على أعمال الترميم والصيانة للمساجد والمباني ذات القيمة التاريخية حتي اصبحت
متحفاً للفن المعماري على طرازه القديم
كما أن العمل جارياً في خمس قرا بمحافظة خيبر لتكون متحفاً لتراث الخيبري وهي قرية الشريف وقرية مكيدة وقرية ابويوشيع وقرية الروان وهناك العديد من المساجد الاثريه والقديمة بالمحافظة سبق وان تم جزء منها وجاري العمل على بقية المساجد القديمة بالمحافظة