خيبر ذات تاريخ طويل، بل تجاوزت التاريخ، إذ وجد في أوديتها آثار تعود إلى العصر الحجري الوسيط. فمحافظة خيبر بأوديتها وحراتها تضرب بجذورها إلى العمق.. ناهيك من تاريخها العظيم في صدر الإسلام. لكن تاريخ تأسيسها كبلدة فهو يرجع إلى 1700 سنة قبل الميلاد.