تعتبر محافظة خيبر تجمعاً كبيراً للسكان

تعتبر محافظة خيبر تجمعاً كبيراً للسكان وتكون كثيفة السكان بعكس القرى ويفوق عدد سكان خيبر 70000 على سبيل المثال وتتنوع فيها الأنشطة الاقتصادية وتتميز أيضاً بالهندسة المعمارية ومخططاتها التي تتسم بالبنايات المرتفعة واتساع شوارعها ومن الملاحظ أنّ هناك مقاييس مختلفة اقؤا

خيبرهي بلده تتكون من مجموعة من القري

خيبرهي بلده تتكون من مجموعة من القري زراعيه تتنوع القرى ما بين الصغيرة والكبيرة ويختلف عدد سكانها تبعاً لحجمها إلّا أنه لا يتجاوز المئات غالباً أما مهنة سكان القرية فهي عادة ما تكون الزراعة والفلاحة حيث يتعاون أفراد الأسرة الواحدة اقؤا

الفروق بين الحياة في الماضي والحاضربخيبر

الفروق بين الحياة في الماضي والحاضر هناك فروقات واضحة جداً ما بين الحياة في الماضي والحاضر ومنها ما يلي الجانب التّكنلوجي فالحياة قديماً افتقرت إلى أدوات التّكنولوجيا الّتي عرفها الإنسان في العصر الحديث وبالتّالي كانت حياة النّاس صعبة وشاقّة في اقؤا