هي أحدى أنواع الحلويات التي لها أجمل الذكريات في أيام الطفولة والتي تحمل طعمها الطيب منذ ذلك الزمن الجميل بطعمها الحلو اللذيذ ورائحتها ذات النكهة المميزة
يُباع الحامض حلو لدى دكاكين العطارين زجاجية تبهر الناظر وتجلب المشتري وخاصة الأطفال ويتم شراءها بالعدد حيث سعر الخمسة منها بخمس قروش بعد أن انقرضت العانة ذات الأربعة قروش
وإذا قبضنا اليومية من أهلنا نذهب لنشتري الحامض حلو ثم نضعها في جيب الثووب لنقوم بإخراج الواحدة تلو الأخرى متلذذين بطعمها و طيبة مصها حينما نضعها في الفم دون أن نشعر بنهاية آخر واحدة منها
كان الحامض حلو يلعب دورا في حضور المناسبات والحفلات وأعياد
ويمكننا ان نضيف هذه الحلوى الى المجموعة التراثية الأصيلة لما يحمله من ذكريات جميلة عاشت في نفوس جيل الطيبين وذلك لافتقار الأسواق المحلية منها في الوقت الحاضر