حفر الابار في خيبر يكون لاستخراج المياه الجوفيةو هذه الآبار تتشابه في شكلها فهي عبارة عن حفرة عامودية تخترق الطبقات الصخرية حتى تصل إلى الماء ولكنها تختلف في العمق والقطر حسب تدفق المياه الجوفية لاستخدامها في الشرب والزراعة وسقاية الماشية فقد عرف اهالي خيبر القدامى الحفرالآبار السطحية لسد استهلاك الإنسان من الماء في قضاء الحاجات اليومية حيث كانت تُغطى بالأخشاب أو الصخور أو المعادن للحفاظ على نظافتها كماانها اشتهرت الآبار القريشيه قبل ثلاثة آلاف سنة فهي مشهورة ما زال البعض منها موجود إلى الآن طرق حفر الآبار قديماً إنّ طرق حفر الآبار قديماً تختلف تماماً عن الطرق الحديثة المستخدمة في هذا العصر حيث كانت تعتمد على المعول أو الفأس لحفر الأرض والمجرفة لإخراج التراب وكانت الآبار بسيطة ولإخراج الماء كانت تستخدم الدلاء والمضخات اليدوية ومن شهر طرق الحفر القديمة بالمحافظة