يعد التراث الشعبي من عاداتٍ وحرف وملابس ومأكولات وفنون شعبية من أهم عناصر الهوية في أي مكان. وهو وإن تباينت أشكاله وألوانه يوثّق مختلف المراحل التي مرّت بها المجتمعات يعبّر عن مراحل تاريخية مختلفة مرّت بها الأمم وينبئ عن عاداتها وأساليب حياتها وتدخل الأزياء ضمن عناصر منظومة متكاملة من الموروثات الشعبية بمحافظة خيبر التي كانت في القديم، تميز سكان مختلف مناطق المملكة.