المهنة هي المحرك الأساس لكل مجتمع ويشتهر كل مجتمع في زمن من الأزمان بمهن معينة قد تصبح تلك المهن في يوم من الأيام مجرد تراث يتذاكره الأبناء عن أبائهم وأجدادهم سوف نحاول هنا تسليط الضوء على الحرف والمهن التي كانت لدى أجدادنا علماً أن بعض تلك المهن ما زالت تمارس إلى يومنا الحاضر إلا أن الطريقة تبدلت والأسماء تغيرت ولكننا ، سوف نحاول أن نبين الحالة المهنية من واقع تراث أبائنا وأجدادنا بمحافظة خيبر