لطالما اعتمد الإنسان القديم على تحصيل لقمة العيش من خلال البيئة المحيطة و هكذا أبناء محافظة خيبر اعتمدو في القدم على البيئة المحلية ليأخذوا من عناصرها ما هو متاح و احترفوا صناعات أمنت لهم معيشتهم اعتمدوا على الفلاحة وخاصة زراعة النخيل لينتجوا من خلالها مستلزمات حياتهم اليومية فكان للمرأة دورا في مساعدة الرجل فاحترفت في صناعة الخوص لتصنع المستحيل من اشكال حرافية مثل الكاشول والقفه والمعلف والزنبيل والحصيروغيرها الكثيرمن المشغولات اليدويه