تقرير:ابويوسف الصحيفي

تعتبر قرية ابو وشيع التراثة والتاريخية بمحافظة خيبر من أهم التراث الحضارى التاريخي الذي يوضح حياة أهل القرية قبل اكتشاف النفط فهي تلقي الضوء على الحياة البسيطة كما اشتغل أهالي القرية بالصناعات اليديوية البسيطة كما اهتموا بالفلاحة وزراعة النخيل وتقع قرية ابو وشيع شمال محافظة خيبر ويوجد بالقريه حصن ناعم و هو من اهم الحصون السبعه بخيبر كما يوجد بها عين الهامه وهي اشهر عيون خيبر ومسجدها القديم الذي يتراوح من العمر اكثر من 200 سنه وموقعها مميزاً حيث الجولات الترفيهية و الاستمتاع فى المباني الطينية القديمه التي يتراوح عمرالقرية اكثرمن 200 سنه حسب ما افادنا المشرف العام عن القرية الاستاذ حمود بن موسي الشنيشني
كما افاد الاستاذ مشعل بن طريف الشنيشني الهدف من ترميم القرية هو حفظ التراث التاريخي للقرية والحياة التقليدية القديمة في خيبر وهذا بدوره يساعد في الإحتفاظ بالعادات و التقاليد والحِرف البسيطة التقليدية و هذا ساعد في تنشيط القرية لتصبح مركز سياحي يجذب الزائرين وهي الان مجهزه بان يقام بالقرية الفعاليات و الأنشطة الخاصة باليوم الوطني و مهرجانات التسوق الجمع بين الحياة التقليدية القديمة و الصحرواية الريفية الجبلية و هذا المزيج يساهم بدوره بوجود العديد من النبتات مختلفة  فمنها ما قد شُيد من اشجار النخيل والرمان والكثير من انواع الاشجار ونكتفي بان قرية ابو وشيع هي اول ارض عسكر بها الرسول صلي الله عليه وسلم يوم غزوة خيبر وتسمى بالمنزله حسب ماذكر بالتاريخ المغازي والعديد من الكتب التاريخية القيمه ..